Knowledge University

رئاسة الجامعة

2018-07-09 12:44:25

أبنائی و بناتی طلاب جامعة نولج.

الزملاء و الزمیلات أعضاء هیئة التدریس و الموظفین فی الجامعة.

في البداية يطيب لي الترحيب بكم جميعأ، و اتوجه بالشكر لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في أقليمنا العزيز و رئيس و أعضاء مجلس الامناء في الجامعة على هذه الثقة العالية لرئاستي جامعة نولج، فرئاستي لهذ الجامعة مسؤولية كبيرة وثقة اعتزبها كما اتوجه بالشكر لجميع قيادات الجامعة السابقة والحالية.

أن جامعة نولج تسعى منذ تأسيسها لتتبؤا مكانة متميزة في التعليم العالي على المستوى الداخلي و المستوى الدولي من خلال المشاركة في مشروعات التنمية و التحديات التي تواجه المجتمع، وقد ظهر ذلك بصورة واضحة من خلال المراحل الكثيرة التي مرت بها الجامعة طوال فترة رؤسائها ونوابها السابقين كل منهم له بصماته و انجازاته الواضحة.

الزملاء الاعزاء، جامعة نولج تعد بيت من بيوت الخبرة في الاقيلم و بالتالي فلابد ان يكون هناك رؤية واضحة يشارك فيها جميع أطراف المجتمع المحلي من خلال استطلاع أرائهم للوصول الى خارطة طريق يمكن بها تحقيق المکانة التي تسعى اليها جامعة نولج بحكم موقعها الجغرافي المتميز.

وكما تلاحظون بأن هناك تطوراً كبيراً حدث في مرافق الجامعة في الفترة الأخيرة والتي تصب في خدمة المجتمع وبالتالي فلابد وأن نعمل على تنميته في المرحلة القادمة، فالجامعة مؤسسة لايقتصر دورها على التعليم والبحث العلمي فقط بل يمتد أيضاً الى خدمة المجتمع و البيئة.

وتحقيقاً لما ورد تسعى أدارة الجامعة بخطوات جادة نحو تحديث وتطوير بنيتها الاساسية و برامجها الاكاديمية و البحثية وأعتمادها محلياً و دولياً للوصول الى نظام اداري كفء و فعال قادر على مواكبة التغيرات التكنولوجية، ودعم المبادرات والأنشطة الاطلابية داخل الكليات وربطها بأحتياجات المجتمع بكافة مؤسساته.

كما أننا نسعى الى تحقيق حياة جامعية وترسيخ ثقافة المؤسسة والعمل الجماعي، والتوسع في تطبيق اللامركزية ومنح صلاحيات واسعة داخل الكليات وأستقلالية في أتخاذ القرار مع تحمل المسؤولية طالما أن مصلحتنا واحدة وهدفنا الصالح العام.

وفي أطار خدمة المجتمع المحيط بجامعة نولج والمجتمع في الاقليم ككل تضع الجامعة على رأس أولوياتها أمان المجتمع وذلك من خلال توظيف البحث العلمي في حل مشكلات المجتمع و خدمة قضايا التنمية الأقتصادية والأجتماعية.

وفي الختام أود التذكير أن الجامعات الحكومية و الأهلية تشهد منافسة قوية وهو مايتطلب منا جميعاً العمل وبذل جهود مضنية من أجل رفع سمعة و مكانة جامعة نولج.

ونسأل الله ان يوفقنا نحو تقدم و أزدهار جامعتنا وخدمة اقليمنا الحبيب.

والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته.

 
 

أ‌.     د. طالب خلیل ابراهیم هموندي

                  رئیس الجامعة وکالة

                      مايس / ٢٠١٩